القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا ينصح الخبراء بألا تزيد مدة التدريب عن 60 دقيقة؟!







ماذا يحدث للجسم عند زيادة مدة التمرين عن ساعة دون توقف؟


 توجد كثير من الأمور المتعلقة باللياقة البدنية، التي نقوم بترديدها دون وعي أو إدراك، وتتناقل من شخص لآخر، دون تدقيق لصحة تلك المعلومة، ومن بين تلك المعلومات أن التمرين الطويل، يناسب الجسم، ويجعله أقوى، وأكثر لياقة بدنية، وهي معلومة ثبت فشلها تماما. 
فالتدريب أكثر من ساعة يزيد من إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول، والذي يذيب بعض المواد السامة في الجسم . ويتعامل هرمون الكورتيزول مع الجسم خلال فترة التوتر والضيق، ويحاول خلال تلك الفترة التقليل من آثار التوتر والضغط على الجسم، ومعدلات ضغط الدم في الجسم، ولكن زيادة إفرازه، تؤدي لمشاكل كثيرة في الجسم ومنها:

1) يقلل من إفراز هرمون النمو (التستستيرون) في الجسم، ما يعني نمو أبطأ أو أضعف بالنسبة للعضلات، وهو ما يعني فشل ذريع لبناء الانسجة العضلية. 

2) يؤثر الكورتيزول بشكل مباشر على الحمض النووي للجسم، ما يؤثر على الجسم لفترات طويلة، أي أن الجسم يحصل على مناعة ذاتية من تأثيرات الهرمون الإيجابية. 

3) في بعض الدراسات العلمية الحديثة أثبتت أن هرمون الكورتيزول بكميات بسيطة، وهو ما يمكن أن يحدث اثناء التمرين المعتدل على قوة الجسم وبناء العضلات أكثر من هرمون النمو (التستستيرون) 

4) يقاوم الجسم اي تغييرات فسيولوجية داخله حتى لو كانت بناء العضلات نفسها، مع زيادة إفراز هرمون الكورتيزول، وهو ما يعني أنك سوف تخسر الوقت الذي تقوم فيه بتلك التدريبات. ومن هنا فينصح الخبراء بأن لا تزيد مدة التدريب بالكامل عن 60 دقيقة بما فيها فترة الراحة نفسها.










مواضيع مهمه
الرئيسية, نصائح و توجيهات,

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع